قصة محمد الغنام من دبي


قصة محمد الغنام من دبي

قصص السفر 
البنت دي كان عندها حلم!
البنت دي عندها ٣٦ سنة من اندونيسيا اتعرفت عليها في دبي و كانت في نفس الشقة اللي كنت قاعد فيها. الشقة دي كانت نفس نظام ال hostels اللي في أوروبا كان فيها ٣ غرف نوم، غرفه فيها صاحبة الشقة
و غرفتين واحدة للشباب و واحدة للبنات كل واحدة فيها ٤ سراير.
البنت دي بتحب مجال ال Marketingg و نفسها تعيش و تشتغل في دبي و جاية تقعد في دبي أسبوع تعمل فيهم مقابلات مع شركات كانت بعتتلهم ال cvv بتاعها. قعدت تحوش فلوس و تعتمد على نفسها عشان تيجي دبي و لما لاقيتها مش بتنزل تسهر بالليل و تخرج قالتلي انها جاية تتبسط و تتفسح بس الهدف الأساسي هو انها تدور على شغل عشان تحقق اللي نفسها فيه و مع ان كل اللي كانوا موجودين معانا كانوا بينزلوا يسهروا ولكن هي كانت بتقعد على الكومبيوتر تدور على شغل في دبي على LinkedIn.
 البنت دي أهلها كانوا رافضين انها تسافر و تفضل في بلدهم و خلاص و تتجوز زي أصحابها عشان هي كبرت و هيفوتها قطار الجواز (ثقافتهم الاجتماعية شبيهة جدا بمصر) و لكن هي أصرت انها تخوض التجربة عشان تحقق حلمها.
 البنت دي يوم أول انترفيو ليها كنا قاعدين الصبح بنفطر و بنرغي فحسيتها قلقانة فقولتلها انها هتعمل كويس في الانترفيو و اني حاسس انها هتبعتلي قريب تقولي ان جالها شغل في دبي. أنا ماكنتش ببالغ ولا بجاملها، أنا الشغف و العزيمة اللي شوفتهم فيها عشان توصل لحلمها ده خلوني اقولها كدة عن قناعه.
 البنت دي بعد الانترفيو كلمتني و اتقابلنا فسألتها عملتي ايه و قالولك ايه؟ راحت مبتسمة و قالت لي أنهم بعد ما خلصوا معاها المقابلة قالولها احنا مستنيين ردك اذا موافقة عشان تنضمي لشركتنا، و مش بس كدة ده كمان جالها كذا ميعاد انترفيو تاني في شركات تانية!!
 البنت دي كانت أقوى من الرأي العكسي و الرفض و الاحباطات و تحكمات مجتمعها و ماهمهاش انها تبدأ حاجة جديدة في حياتها و هي عندها ٣٦ سنة و قالت أنا كبرت خليني زي ما أنا بلاش أعمل تغيير في حياتي و انها ماسمحتش للأفكار السلبية انها تخليها مكانها و ما تخدش الخطوة دي عشان ممكن تفشل مثلا و النتيجة انها النهاردة بتحقق حلمها.
 مش لازم تكون موافق على هدف و حلم غيرك اللي بيحاول يوصله لكن لازم تتعلم و تستفيد من الطريقة و التخطيط اللي بيعمله عشان يحقق اللي هو عايزه و حاول تستغل الاصرار و الطاقة الايجابية بتاعته عشان يبقى ملهم ليك.
 احلم و متخافش و واجه الدنيا بحلمك و خليك مؤمن ان التجربة عمرها ما هتضرك ده بالعكس دي هتعلمك حاجات كتير و لما تجرب هتقدر تقيم و تحكم عن قناعه و خليك أقوى من السلبيات و الاحباطات اللي هتواجها من الناس و المجتمع عشان تحقق حلمك و تعمل الحاجة اللي بتحبها و افتكر دايما ان الحلم مالوش سن!
 
Thank you Yusti for the inspiration. I wanted to share some thoughts that I have learned from your experience as I believe that you will achieve your dream and will send me great news soon. I wish you the best of luck in your marketing career in Dubai and be sure that one good day will bring me back again to Dubai and you will drive me through the highways 
 
شكرًا للبطل محمد الغنّام لمشاركة القصة  دايما رافع راسنا 
 
سافر سياحة سفر دبي الإمارات قصص مصر