ما هو سبب وقوف المضيفة على باب الطائرة


7 أسباب وراء استقبال المضيفات للركاب على باب الطائرة

لم يكن استقبال مضيفات الطيران للركاب وتوجيههم إلى مقاعدهم على متن الطائرة هو من باب الترحيب وحسن الضيافة والتحقق من جوازات السفر أو توجيههم لمقعدهم على الطائرة فقط، وإنما يهدف بالإضافة لذلك إجراء تقييم سريع لكل راكب خلال ثوان معدودة يتضمن 7 نقاط أخرى أكثر أهمية بالنسبة لشركات الطيران.

وإليك الـ7 النقاط الأساسية وراء استقبال مضيفات الطيران للركاب، وهم كالآتي:

1- إعطاء الانطباع الصحيح
تقول المضيفات انهم يحاولون بشكل صعب للغاية إعطاء انطباع الدفء والود للركاب خاصة لمن تكون هذه تجربتهم الأولى في ركوب الطائرة، فمنهم من يشعر بقلق وتوتر شديد وعلينا جاهدين تهدئتهم.

2- التأكد من أن الراكب "سكير" أم لا
إذا كان الراكب مخموراً، إذا فهناك احتمال كبير أن يتسبب بالمشاكل أثناء الرحلة، خصوصا إذا كان يصطحب معه زجاجة الكحول على متن الطائرة، فإن ذلك يتطلب من المضيفة التحضير لطرق التعامل معه في أي وقت يفقد فيها وعيه من الكحول.

3- تقييم سلوكك
تتسائل المضيفة عند النظر للراكب في أول لحظة عن سلوكه، وما الطريقة التي يمكن أن تتبعها مع هذا الشخص، كأن يبدى الراكب موقفاً عدائياً تجاه الطاقم، فهذه مشكلة يجب علاجها قبل إقلاع الطائرة.

4- النظر إلى اللياقة البدنية للراكب
يحاولن المضيفات تحديد أي راكب لائق جسدياً ويتمتع ببنية قوية، يمكن أن يقدم المساعدة، في حال تعرض الطائرة لهجوم أو محاولة اختطاف، أو في حال أبدى أحد الركاب سلوكاً عدوانياً وتطلب الأمر السيطرة عليه وتقييده على متن الطائرة.

5- معرفة ما إذا كنت تتحدث الإنجليزية
إذا أتضح أن المسافر لا يمكن أن يتكلم كلمة واحدة من لغة الطائرة التي يقلع عليها، فإنه في هذه الحالة لن يفهم الأوامر بشكل صحيح وسوف يكون أقل فائدة في حالات الطوارئ، وأيضا لن يكون قادرا على قراءة الإرشادات حول التعامل مع المخارج، لذلك يتم اختيار المقعد الأنسب له.

6- التأكد من وجود مضيف طيران أو طيار على متن الطائرة
عندما يكون أحد الركاب طيار أو مضيف طيران فإن ذلك سيكون قيمة لا يقدر بثمن بالنسبة للمضيفة، والدليل على ذلك، ما حصل على متن الطائرة التي تحطمت في مدينة سيوكس بولاية أيوا في عام 1989. وكان الطيار يسعى للنجاة بالطائرة بعد تحطم أحد محركيها، وعندما تذكرت رئيسة المضيفات أن هناك طيار آخر ضمن الركاب، أسرعت وأحضرته فورا ونجح في مساعدة الطيار والوصول للأرض بسلام، وحماية عشرات الأرواح.

7- البحث لمعرفة ما إذا كنت مريضا
تراقب المضيفات ما إذا كان الراكب يعاني من إصابة أو إعاقة جسدية، تجعل من الصعب عليه الجلوس في أماكن معينة من الطائرة، والتأكد من وجود أحد الركاب أو أفراد الطاقم قادر على المساعدة في حال تعرض هذا الراكب لأي طارىء.

سافر أوروبا سياحة سفر طيران مضيفة طيارة