من قصص السفر للسودان


من قصص السفر للسودان قصة أحمد طاهر 

مررت بتجربة السفر إلى السودان بغرض التجارة من القاهرة الى الخرطوم، وأحببت أن أشارككم إياها لعل كل من يريد السفر .يستفيد من هذا المقال
كيف جاءت الفكرة
طبيعة عملي أني تاجر أقوم ببيع وشراء أجهزة اللاب توب في مصر من أماكن مختلفة ولكي أبيعها في أماكن أخرى ولكن كل هذا ينحصر داخل جمهورية مصر العربية فقط داخل المحافظات فسمعت من صديق لي ان عملة دولة السودان قد ارتفعت وكانت تساوي قبل سنتين 3 جنيه مصري والآن انخفضت ولكنها مازالت أعلى من الجنيه المصري بقليل .
أول خطوة نحو دراسة الموضوع
لم أكذب خبراً وعلى طول كعادتي روحت على جوجل عدل - وسألته عن الجنيه السوداني مقابل الجنيه المصري ووجدت أن كل المواقع تجيبني بإجابة واحدة ألا وهي أن سعر الجنيه المصري يساوي ثمانون قرش سوداني وسعر الجنيه السوداني يساوي جنيه وعشرين قرشاً مصرياً .
وبدات في مراسلة بعض الأخوة الأشقاء (اولاد النيل) عن أسعار اللاب توب في الخرطوم ونظام الجمارك وهكذا .
وكانت النتيجة (على حسب سعر الجنيه السوداني) ممتازة وكانت الدراسة على الورقة والقلم ناجحة 100 %
اتخاذ القرار 
وبعد فترة ليست بالقصيرة ودراسة مستفيضة قررت السفر لبيع بعض أجهزة اللاب توب في الخرطوم بسعر معين ولكي أستفيد بفرق العملة كذلك وقمت بحجز تذكرة (بري) علشان اوفر ، من القاهرة للخرطوم بمبلغ 500 جنيه مصري من محطة الترجمان في القاهرة وكانت الرحلة يوم السبت التالي من يوم الحجز وبيطلع أتوبيس كل يوم سبت من الترجمان إلى الخرطوم .
رحلة شاقة وطويلة 
انتظرت الأتوبيس من الساعة 3 عصراً وحتى الساعة 5 عصراً وكان معادنا الساعة 3 وتأخر ساعتين وبعد ركوبنا الاتوبيس ذهب بنا إلى طريق الصعيد ليصل إلى أسوان فجراً طبعاً يوجد استراحات على الطريق علشان الطعام والصلاة والحمام والخدمات على طريق متواضعة إلى حد ما نعطيها درجة مقبول .
ومن أسوان إلى أبو سمبل في ساعتين أو يزيد ومن أبو سمبل إلى العبارة ومدة عبور العبارة ساعة ونصف ونزلنا في معبر قسطل المصري وبعد إجراءات التفتيش والأختام والطابور والشمس والحاجات دي انتقلنا إلى معبر أشكيت على بعد امتار قليلة من معبر قسطل (قسطل مصري - أشكيت سوداني) ونفس الإجراءات في معبر أشكيت من تفتيش وإجراءات وشمس وحاجات من دي .
الجمارك
كان معي عدد من اللاب توب ووزعت على الراكبين بالأتوبيس معي اللابتوبات حتى لا تقوم الجمارك السودانية بجمرجتها
تكلمة الرحلة الفظيعة الشاقة والطويلة 
ومن معبر أشكيت نصف ساعة إلى وادي حلفا لنبيت ليلة كاملة وننطلق صباحاً إلى الخرطوم ، ولكن هنا وقفة في حلفا الفنادق سيئة للغاية لا توجد أي خدمات على مستوى - ولا حتى المقبول - شيء سيء للغاية أفضل فندق رأيته هناك كانت الليلة بـ 50 جنيه سوداني وسيء جداً - ولا يوجد أفضل منه - وفنادق اخرى (أسف يسمونها فنادق) لا يمكن أن يطلف عليها اسم فندق بـ 20 جنيه للسرير وليس للغرفة فيبيتون 5 أو 6 في غرفة واحدة ؟!! 
ما علينا دي كانت أول صدمة - الخدمة السيئة في وادي حلفا أول علاقتنا بالسودان ربنا يستر علينا
الصدمة الكبرى - الفزع
بعد الوصول إلى وادي حلفا بعد رحلة فظيعة احتاج إلى الراحة وإلى الحمام الجميل ولكني لم أرى شيئاً جميلاً لا حماماً ولا سريراً المهم روحت علشان أغير فلوس واديت للراجل بتاع العملة 200 جنيه مصري علشان أمشي حالي لحد ما أوصل الخرطوم لقيته بيديني 240 جنيه سوداني ؟؟!!!
قلتله : حضرتك غلطت الـ 200 مصري بـ 160 سوداني 
قالي : لا يابن النيل كدة صح الـ 100 مصري بـ 120 سوداني 
قلتله : يعني الجنيه السوداني أقل من الجنيه المصري 
قالي : طبعاً
قلتله : من امتى 
قال لي : منذ حوالي سنة 
شتمت جوجل في نفسي هو والمواقع اللي زقني عليها وروحت جريت أجيب شريحة موبايل يكون فيها نت علشان أدخل على جوجل وأشوف الحكاية دي .
ولاقيت ان الأسعار هي هي !!!
استغربت جداً حاجة من الاثنين يالراجل ده غلطان يا جوجل والناس إلي كلمتهم على الإنترنت غلطانين 
وكل ما أسأل واحد من هناك (زول) يقولي الـ 100 مصري بـ 120 سوداني قلت مش معقولة الناس دي كلها غلط 
وأنا لحد دلوقت مش عارف ايه الي حاصل في البلد عندهم ناس بتقولي تضخم فسعر الجنيه نزل وناس بتقولي اللي على النت ده سعر الجنوب مش الشمال المهم كل الخطة بتاعتي باظت وقعدت أفكر اعمل ايه .
أكمل واتفسح ولا أرجع وخسارة قريبة ولا مكسب بعيد ؟
ضربت في دماغي أكمل للآخر وأشوف أفضل سعر للابات وأمري لله ويمكن ألاقي حاجة تصبرني أو ألاقي سكة تانية للتجارة في السودان .
الرحلة لسة ما خلصتش كمل معايا دول يومين سفر ياأستاذ !!!
ومن وادي حلفا التي ليس بها خدمات نظيفة إلى الخرطوم وكل استراحة ننزل فيها - استغفر الله العظيم - لا تستحق اسم استراحة لا حمام نظيف او لا حمام أصلاً ولا أكل نظيف الطريق ليس به خدمات محترمة أبداً حتى الخرطوم .
على فكرة الطريق من وادي حلفا للخرطوم مثل القاهرة أسوان يعني 10 إلى 12 ساعة يا أستاذ !!!
الوصول للخرطوم
وصلت الخرطوم قلت بس أنا في العاصمة أكيد هلاقي الحاجات الحلوة والدنيا الجميلة نزلت في السوق العربي (منطقة شعبية) وقعدت ادور على فندق نظيف وسعره رخيص ، بصراحة لاقيت فنادق ممتازة 4 نجوم و 5 نجوم بس كانت غالية عليا بصراحة دورت على فنادق شعبي نظيفة ولكني لم اجد بسعر ملائم إلا فندق على صينية مشهورة هناك اسمها صينية الجندول (القندول) وكان بـ 45 جنيه سوداني للغرفة وطبعاً الغرفة مافيهاش أي حاجة غير سرير حديد بمرتبة سفنج رفيعة ومروحة وشكراً يامصر .
قلت الحمد لله بس أنام والصباح رباح .
تاني يوم نزلت أدور على فندق أحسن ويكون بمكيف ودولاب وشوية حركات علشان ارتاح من العذاب اللي بقالي فيه 3 أيام بالشنط لكن لم اجد إلا فنادق غالية جداً والحساب بالدولار .
والحمد لله لاقيت شارع تمام اسمه شارع البلدية وهناك المسجد الكبير وجنبه واحة مول مصدقتش نفسي روحت المول ولاقيت الدنيا بقت حلوة مكان نظيف حمامات نظيفة مطاعم بيتزا وكنتاكي وماركت كبير المهم عشت حياتي واتبسطت تمام وبدات ألف علشان أبيع البضاعة ولكن للأسف بسبب غلطة العملة كل شيء باظ ومعرفتش أبيع بسعر كويس .
معلومات عن التجارة في السودان 
هناك الاجهزة الكهربائية غالية جداً - والبرتقال بيتباع بالحباية زي الكيوي عندنا - والموز رخيص جداً بـ 3 جنيه سوداني يعني 240 قرش مصري - الشاي هناك كيني محترم آخر حاجة - الجالاكسي هو التليفون رقم واحد هناك معشوق الجماهير تاجر في الجلاكسي تنجح تنجح مافيش كلام - السيارات هناك أسعارها فلكية بالملايين . 
معلومات عن أسعار الأكل :
وجبة دجاج في المطعم النظيف 40 جنيه سوداني - طبق الفول 10 جنيه - الخبز 3 قطع بجنيه - علبة الجبنة المثلثات 12 جنيه - زجاجة المياة 4 جنيه - زجاجة لبن ابل 9 جنيه .
معلومات عن المواصلات :
الباص ممتاز بيلف كل حتة 2 جنيه ، الميكروباص الصغير هناك اسمه (أمجاد) بيبقى مخصوص من 50 إلى 100 جنيه والتاكسي كدة برضه .
معلومات عن اللغة :
اللغة مفهومة بالعربي بس في شوية مصطلحات مشهورة هناك ---
شنو - يعني ازاي أو كيف 
طوالي - على طول إلى الامام
يابن النيل - يامصري 
ما عليك - ولا يهمك 
شديد - يعني حاجة جميلة جداً
يا زول - يعني يارجل أو يا أفندم
طبيعة الشعب السوداني :
طيب إلى أبعد الحدود - يحب المصريين جداً ويعتبرهم أخوة .
أسعار تذاكر الطيران للخرطوم .
شركة مصر للطيران 1500 جنيه رايح بس تقريباً 
وفي شركة تانية اسمها داركو أرخص 200 أو 300 جنيه من مصر للطيران .
خلاصة الموضوع :
أولاً : لا تذهب إلى السودان إلا طيران .
ثانياً : اعمل حسابك على إن الفندق لا يقل في اليوم عن 100 دولار علشان تلاقي حاجة كويسة الفنادق الشعبي تعبانة .
ثالثاً : لا تفكر في التجارة إلا إذا كنت من المخضرمين - دولة ناشئة عليها حصار اقتصادي الشعب معظمه يريد الهجرة .
رابعاً : لا تذهب في شهور الصيف وإلا ستشعر بالاحتراق وليس بالحر .

#سافر
من مسابقة #قصتي_مع_السفر

سياحة سافر سفارة قصص السودان مسافرين مجانا إقامة